أغرب قصّة لقياديّيْن سوريّين جاءا من تنظيم الإخوان الدولي: الأب في قطر والابن في البحرين

2017-07-18 - 5:55 ص
بشير زين العابدين (يسار) مع أمير قطر تميم والمعارض السوري المقيم في الدوحة رياض حجاب - نوفمبر 2016

مرآة البحرين (خاص): دعْ عنك جميع القصص والمؤاخذات التي قد تكون سجّلتها على هذه الدولة أو تلك من الدول الخليجية المتصارعة. هذه واحدة من القصص الغريبة التي لم تسمع بها من قبل. في العام 2004 غادر الشيخ السوري الإخواني محمد سرور بن نايف زين العابدين، مؤسس تنظيم السلفية الإخوانية المتطرّف المعروف بـ"السرورية" غادر مجبراً منزله في ويمبلي بلندن، مصطحباً معه عائلته، بعد أن أقرّت وزارة الداخلية البريطانية حزمة من القوانين الاستثنائية ضدّ الجماعات الإسلامية المتشددة. كانت وجهته هي الأردن. لكنه لم يلبث أن شقّ طريقه إلى الدوحة في قطر ليستقرّ إلى جوار العديد من الوجوه الإخوانية الهاربة من بلدانها. وقد مكث فيها لغاية وفاته في نوفمبر/ تشرين الثاني 2016؛ حيث شُيّع ودفن في العاصمة القطرية.

أما ابنه د. بشير زين العابدين، وريثه البكر والحارس الأمين  على تراثه الفكري والتنظيمي، فقد شقّ طريقه إلى مكان آخر ليس بعيداً تماماً عن الدوحة. لقد اتجه إلى المنامة في البحرين حيث استقرّ به المقام أستاذاً في جامعتها الوطنية - جامعة البحرين، وتمّ منحُه جنسيتها إلى جانب جنسيتيْه السورية والبريطانية. كما عُمّد باحثاً تاريخياً معتمداً لدى الديوان الملكي البحريني وفي مراكز الدراسات التابعة له. وقد كلّف بمهمّة واحدة: توظيف خبرته الأكاديمية ـــ حاصل على الدكتوراه في التاريخ السياسي من كلية الدراسات الشرقية والإفريقية بجامعة لندن ـــ في إعادة إنتاج سرديات التاريخ البحريني وتكييفها لصالح العائلة الحاكمة وإدارة برامج شيطنة سكّان البلاد الشيعة 1.

اتّخذ والده الدّوحة منصّة لاستئناف عمله الدّعويّ بعد أن طردته الكويت والسعودية التي عمل فيها مدرساً في مدينة بريدة بالقصيم لفترة من الزمن قبل أن يرحل مهاجراً إلى لندن. أمّا الابن فقد كانت منصّته هي المنامة. إذ شغل منصب عضو هيئة التدريس بجامعة البحرين لعشر سنوات خلال الفترة من 2001 إلى 2011. ثم عين في مركز البحرين للدراسات الإستراتيجية والدولية والطاقة كباحث زائر منذ العام 2011. وهو مركز بحثي حكومي يتبع الديوان الملكي البحريني مباشرة؛ حيث يقوم بتمويله كما يتم تشكيل مجلس أمنائه بأمر ملكي. كما يعمل حالياً أيضاً باحثاً زائراً في مركز الوثائق التاريخية الذي يتبع أيضاً الديوان الملكي البحريني ويجري تعيين أعضائه بأوامر ملكية 2.

الموقع الرّسمي على الإنترنت لتنظيم الإخوان المسلمين في سوريا

الموقع الرّسمي على الإنترنت لتنظيم الإخوان المسلمين في سوريا

مثل تيّار السرورية الذي سمّي بهذا الاسم نسبة إلى والده والذي يعود له فضلُ تأسيسه "محمد سرور زين العابدين" زواجاً كاثوليكياً بين تياريّ الإخوان "القطبي" والسلفيّة "المودودية". وقد ذكر الباحث يوسف الديني في دراسته الموسومة "مؤسس السرورية" (2007) أن "محمد سرور كان في بداياته الحركية من المقربين إلى الجناح الإخواني التابع لعصام العطار والمعروف بجناح (إخوان دمشق)، ثم انتقل إلى مروان حديد (مؤسس التنظيم العسكري للإخوان في سوريا) صاحب منهج استخدام العنف، أي المنهج الانقلابي الذي أسسه أبو الأعلى المودودي في الفكر الإسلامي المعاصر، وتابعه عليه سيد قطب في معالم على الطريق". وقد اشتهر محمد سرور بكراهيته الشديدة والمُعلنة إلى الشيعة على خلاف مجايليه من تنظيم الإخوان الذين كانوا حتى وقت قريب يهتمّون بمسائل التقريب بين المذاهب وتلافي الخلافات العقديّة. وقد ألّف في وقتٍ مبكّر جداً كتاب "وجاء دور المجوس" تأصيلاً لهذه الكراهية العميقة.

ضمن هذا المناخ الدّيني العائليّ المتشدّد لوالده نشأ بشير زين العابدين. وقد وجد في البحرين بيئة مثلى لتطبيق الأدبيات التي تشرّبها مستغلاً ـــ كغيره من الدعاة العرب المقيمين 3 ـــ فجوة انعدام الثقة القائم بين العائلة الحاكمة البحرينية وسكّان البلاد الشيعة الذين يشكّلون عماد المعارضة.

مثلاً يَتّهم بشير زين العابدين في دراسة أعدها العام 2014 لصالح مركز البحرين للدراسات ولقيت تغطية واسعة على  صفحات الصحف الحكومية تحت عنوان "مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية ودورها في أحداث البحرين 2011" يتهم المعارضين الشيعة والصحافيين والمدونين وقادة الجمعيات والمسؤولين النقابيين المطالبين بالتحوّل الديمقراطي بالعمالة إلى الولايات المتحدة. ويزعم تمويلهم وكافّة الفعاليات السياسية التي برزت في احتجاجات 2011 من قبل السفارة الأمريكية. وهي المزاعم التي يتم أرجحتها بحسب الحاجة تارة بين الشيعة وأمريكا وتارة بين الشيعة وإيران وحالياً بين الشيعة وقطر!

يكتفي بشير زين العابدين بالأرجحتين الأوليتين لكنه يقف صامتاً عند قطر لخصوصيّة العلاقة التي سنشرحها فيما سيلي من أسطر.

تقوم إستراتيجية بشير زين العابدين في العمل الإسلامي الحركيّ من المنصّة البحرينيّة على ثلاثة مرتكزات. أوّلاً على الصعيد الداخلي: التبنّي الكامل لمقاربة الإخوان المسلمين في البحرين المرتكزة على شيطنة المواطنين الشيعة والضرب الممنهج لأي تقارب بينهم وبين الحكم. ويتعلق به ثانياً بناء أرضية متينة من الثقة مع مراكز القوة في البلاد على رأسها الديوان الملكيّ. بموجب هذه العلاقة يقوم بعرض خدماته وخبراته البحثية الأكاديمية في إعادة كتابة التاريخ البحريني ورجالات العائلة الحاكمة انطلاقاً من وجهة النظر الرّسمية في مقابل إتاحة حق الانخراط له والترقي في أجهزة الدولة والأهم حرية العمل الإسلامي الحركي. وثالثاً على الصّعيد الخارجي دعم العمل المسلّح في بلده سورية انطلاقاً من مقاربة الدوحة ـــ حيث استقرّ فيها والدُه ــــ، واتّخاذ موقع المنظّر الفكري الحريص على توحدها عبر انخراطه الفعليّ في "هيئة الشام الإسلامية". وهي واحدة من الهيئات الكثيرة العائدة إلى تنظيم الإخوان في سورية والتي تملك الحق الحصريّ لنشر وترويج كافة مقالاته وخطبه.

لا يوجد أي من المرتكزات المذكورة ها هنا ما هو سرّي أو غير معلن. فخطب بشير زين العابدين تطوف طولاً وعرضاً معرّفات كافة الهيئات والتنسيقيات التابعة للتنظيم ومواقعه. وبضغطة زر واحدة في محرك "غوغل" أو خانات البحث في شبكات التواصل الاجتماعي تطلعك بشكل فعليّ على نشاطه الضّافي وموقعه الحيوي بالكلمات والصور والفيديوهات.

مشاركة رئيس مكتب حماس السابق خالد مشعل  (وسط) في جنازة محمد سرور زين العابدين

مشاركة رئيس مكتب حماس السابق خالد مشعل (وسط) في جنازة محمد سرور زين العابدين    

وترسم دراسة طويلة عن مستقبل جماعة الإخوان المسلمين في سورية أعدّها رافاييل روفيفر ونشرها مركز كارنيغي للشرق الأوسط (2013) مستقبلاً واعداً لبشير زين العابدين نظراً لسمعته المرموقة في أوساط التنظيم. إذ يقول "إذا ما أجريت انتخابات حرة في مرحلة ما بعد الأسد بسورية فإن سرور أو ابنه بشير زين العابدين، سيحصدان الكثير من الأصوات في جنوب غرب البلاد، إذ هناك يمكنه التحالف مع الإخوان المسلمين". وسط ذلك فهو يواظب على التردد على  قطر من البحرين وإليها في ظروف تتسم بالانسيابية ربما لم تعد تتوافر في السنتين الأخيرتين حتى لأقرانه من إخوان البحرين. حيث يلتقي بقياديي التنظيم والمسئولين القطريين بمن في ذلك الأمير القطري تميم نفسه. وتظهر حسابات المعارضين السوريين المتأثرين بفكر الإخوان بشفافية نادرة صور لقاءاته مع الأمير تميم والتي كان آخرها لقاؤه به في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي لدى وفاة والده، مؤسس السرورية، في الدوحة. وهو يدير كل هذه المصفوفة من الأنشطة بفعّالية من مكان إقامته في المنامة.

تلك هي المفارقة القاتلة: لدى قطر الأب ولدينا يمرح الابن. توفي الأب في العام 2016 وحضر جنازته كبار القياديين في التنظيم الدولي كرئيس المكتب السياسي لحركة حماس السابق خالد مشعل. أما الابن فما يزال يشقّ بقوّة طريق الترقّي في البحرين. وأما الحصار فلقطر!

 

عدد من الملصقات التي تقوم بتوزيعها هيئة الشام الإسلامية وتنسيقيات تنظيم الإخوان المسلمين في سوريا

عدد من الملصقات التي تقوم بتوزيعها هيئة الشام الإسلامية وتنسيقيات تنظيم الإخوان المسلمين في سوريا    

بشير زين العابدين (يسار) مع أمير قطر تميم والمعارض السوري المقيم في الدوحة رياض حجاب - نوفمبر 2016

هوامش 1 يتحدث الباحث البحريني يوسف مدن في ندوة فكرية بتاريخ 15 مايو/ أيار 2017 بمرارة عن كيفية قيام بشـير زين العابدين في كتابه الموسوم "تاريخ البحرين الحديث من 1500 - 2001" والذي جرى اعتماده كمقرر دراسي لطلبة جامعة البحرين، ببتر خمس كلمات تفيد وجود 360 قرية بحرانية من نص كتاب الملاح الخليجي الشهير أحمد ابن ماجد النجدي "الفوائد في علم البحر والقواعد". وذلك لأغراض "تزييف الحقيقة التاريخيَّة والحضارية للسكَّان المحليين وادعاء قلة عددهم بشعار روَّجوا له وأشاعوه بينهم عن جزر البحرين بلاد بلا عبـاد". 2 منذ مجيئه إلى البحرين أصدر بشير زين العابدين مجموعة من الكتب المختصة بإعادة كتابة التاريخ البحريني ورجالات العائلة الحاكمة من وجهة النظر الرّسمية أبرزها: "مقدمة في مصادر تاريخ البحرين الحديث والمعاصر" (2007) دار الأوراق الجديدة؛ "قائمة بأهم مصادر ومراجع تاريخ البحرين الحديث" (2007) مجلة الدراسات الاستراتيجية، مركز البحرين للدراسات والبحوث، "ثقافة التدوين التاريخي في البحرين إبان الربع الأول من القرن العشرين" (2008)، مجلة ثقافات، جامعة البحرين؛ "تاريخ البحرين الحديث 1500-2002" (2009)، مركز الدراسات التاريخية، جامعة البحرين؛ "البحرين وعلاقاتها الخارجية إبان القرن السادس عشر” (2009) مركز الدراسات التاريخية، جامعة البحرين؛ "القائد المقاتل: الشيخ علي بن خليفة آل خليفة 1814-1869" (2010) مركز الدراسات التاريخية، جامعة البحرين؛ "الخليج العربي وأبعاد التسمية" (2013)، مركز البحرين للدراسات الإستراتيجية والدولية والطاقة؛ "الخليج العربي وأبعاد التسمية" (2013)، مركز البحرين للدراسات الإستراتيجية والدولية والطاقة؛ "هيمنة القوى العربية على حركتي الملاحة والتجارة في الخليج العربي إبان القرن الثامن عشر" قيد النشر، مجلة الوثيقة، مركز الوثائق التاريخية مملكة البحرين؛ "البحرين ومحيطها الإقليمي في الفترة 1600-1782" (2014) مركز البحرين للدراسات الإستراتيجية والدولية والطاقة. 3 يعد الداعية المصري المتطرّف وجدي غنيم أحد أبرز وجوه تنظيم الإخوان الدولي الذين أقاموا في البحرين. وواظب على تقديم برنامج ديني منتظم على شاشة تلفزيون البحرين الرسمية. وقد تدخلت أخت الملك لتوظيب إقامة له على كفالتها بعد طرده من الولايات المتحدة إثر خطابات حافلة بالتطرّف. وكاد غنيم أن يحصل على الجنسية البحرينيّة، إذ صرّح في لقاء معه أن "سلفيي البحرين وضعوني أول اسم على قائمة تجنيس الدعاة". قبل أن يطلب منه مغادرة البلاد العام 2007 بشكل مفاجيء على خلفية العثور على تسجيل قديم له كان قد هاجم فيه الأسرة الحاكمة في الكويت.


المصدر: مرآة البحرين
رابط الموضوع: http://bhmirror.no-ip.org/news/40509.html