حبيب أيوب: على كرسي متحرك من شدة التعذيب ويمنع من حضور جلسات محاكمته

12/01/2013م - 12:00 م - 5434 قراءة

نسخة للطباعة حفظ الموضوع أرسل الى صديق



مرآة البحرين (خاص): علمت مرآة البحرين من مصدر خاص من داخل سجن الحوض الجاف، أن المعتقل حبيب أيوب المغني  (23 عاماً) أصبح يعاني من التهاب حاد في رجله والتهاب حاد في الدم، ولا يستطيع الحركة أو التنقل إلا باستخدام الكرسي المتحرك (ويل جير)، وذلك نتيجة للتعذيب الشديد الذي تعرض له في مبنى التحقيقات الجنائية على يد الجلاد عيسى المجالي المعروف بتعذيبه للموقوفين وانتزاعه الاعترافات الكاذبة تحت التعذيب. 

كما أوضح المصدر لمرآة البحرين أنه يتم منع حبيب من حضور جلسات المحاكمة الخاصة به، والتي تعقد في المحكمة الكبرى الأولى تحت رئاسة القاضي محمد آل خليفة، وأنه عندما يطالب بأخذه إلى جلسات محاكمته يكون الجواب الذي يتلقاه من سجانيه: "القاضي ما يبغي يشوفك". ويفسّر المصدر سبب ذلك لكي لا يرى القاضي وضع المتهم الصحي الذي وصل له جراء التعذيب.

حبيب أيوب المغني تم اعتقاله بتاريخ 10 أبريل 2012 بعد مداهمة منزل والده فجراً من قبل ميلشيات مدنية واتهامه في قضية تفجير العكر.

يأتي ذلك وسط زعم النيابة العامة بدء التحقيق في ادعاءات بالتعذيب، وفي الوقت الذي صرح فيه رئيس النيابة الكلية ورئيس وحدة التحقيق الخاصة نواف حمزة بأن النيابة العامة نظمت مؤخراً برعاية وحضور النائب العام علي فضل البوعينين محاضرة حضرها جانب كبير من أعضاء النيابة العامة بعنوان: "التحقيقات الفاعلة في ادعاءات التعذيب والمعاملة القاسية في ضوء بروتوكول اسطنبول، وذلك في ضوء ما توليه النيابة العامة من أهمية لاتباع الإجراءات المتبعة وفقاً لأحكام الاتفاقيات الدولية فيما يتعلق بالتحقيق في ادعاءات التعذيب" حسب زعمهم.





التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقعالتعليقات

comments powered by Disqus