الموسوي: السلطات البحرينية بحثت عن مخارج من توصيات بسيوني بدلاً من مداخل لتنفيذها

2012-11-30 - 4:35 ص


مرآة البحرين: قال رئيس دائرة الحريات وحقوق الإنسان في جمعية "الوفاق" هادي الموسوي إن السلطات البحرينية "فشلت في تنفيذ توصيات تقرير لجنة "تقصي الحقائق"، لأنها بدت كأنها تبحث عن مخارج من التوصيات بدلاً من البحث عن مداخل للتمكن من تنفيذها".

وأضاف الموسوي في حديث إلى صحيفة "السفير" اللبنانية الصادرة الجمعة أن هناك "نقطة حرجة لا تريد السلطات الولوج فيها، وذلك لجهة أنها هي التي أمرت بكل ذلك ولا يستقيم أن تحاسب الفاعل والآمر والعارف بالانتهاك والمتغاضي عنه، من المسؤولين الذين كانوا في مناصبهم في وقت ارتكاب الانتهاكات".

واعتبر أن "أول فشل في تنفيذ التوصيات تعمدت السلطات الوقوع فيه هو تنفيذ التوصية الرقم 1715، التي توصي بتشكيل لجنة وطنية مستقلة ومحايدة تضم شخصيات مرموقة من حكومة البحرين والأحزاب السياسية المعارضة والمجتمع المدني، وشكلت بديلا لها لجنة سميت باللجنة الوطنية لا تتناسب مع التوصية".

بدوره، قال الأمين العام لجمعية "المنبر الديموقراطي التقدمي" عبد النبي سلمان لـ"السفير" إنه "على الرغم من كل تعهدات السلطات البحرينية فما زال الضحايا يتساقطون وما زال المنتهكة حقوقهم، من النساء والأطفال والشباب والشيوخ ومعهم القوى السياسية المعارضة، ينتظرون التنفيذ الأمين للتوصيات ولتعهدات الحكومة أمام العالم أجمع"

وأردف "ما زال العديد ممن فصلوا من أعمالهم يطمحون للسماح لهم بالعودة إلى أعمالهم، فما زالت هناك شكوى مرفوعة لمنظمة العمل الدولية من قبل أكثر من 12 منظمة عمالية في العالم تنتظر إنصاف العمال والنقابيين من دون بارقة أمل".

وشدد سلمان على ضرورة "فتح حوار جاد وحقيقي يفضي بدوره إلى مفاوضات تقود إلى ترسيخ حل سياسي حقيقي يعيد إلى البحرين استقرارا غير منقوص تتحقق بموجبه العدالة، ويحاسب معه كل من انتهكوا حريات وحقوق شعبنا الطامح للحرية والعدالة".


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus