محمد الموسوي: نحن أحفاد السيد هاشم التوبلاني، ليسقطوا الجنسية فلن نقدم خدمة بوس الخشوم

2012-11-14 - 12:56 م


مرآة البحرين (خاص): أرجع السيد محمد الموسوي أصل عائلته إلى السيد هاشم التوبلاني العالم الديني المعروف، والمتوفي في 1695م، والمدفون في قرية توبلي بالبحرين، وقال في الوقفة التضامنية التي نظمها التجمع الوطني الوحدوي في 13 سبتمبر الجاري تحت عنوان "الجنسية من حقي": نحن أحفاد السيد هاشم التوبلاني المدفون في البحرين، والمتوفي في النصف الثاني من القرن السابع عشر، والآن يأتي من يدعي أنه بحريني من محدثي الجنسية من القادمين من أصقاع العالم، ليسألني عن أصلي ويشكك في بحرينيتي".

وكان قرار إسقاط الجنسية قد شمل 3 أخوة من عائلة الموسوي هم: محمد وعبد النبي وعبد الأمير، كما أسقطت جنسية مريم حسن زوجة عبد النبي أيضاً.

وقال الموسوي إنه وأخويه طالما كانوا مستهدفين منذ الثمانينات وفي التسعينات، وأنه قد تم سجنهم جميعاً في الثمانينات، بل أنه حتى والده لم يسلم من السجن، مشيراً إلى أنه (والده) كان كبيراً في السن ويعاني من   مرضي السكر والضغط إلا أنهم اعتقلوه، وأنهم في السجن قالوا له: اعتقلنا أباك لكي تعترف. يضيف محمد: كان علي أن أعترف بما لم أفعل ليخرج أبي من السجن.

ثم علّق الموسوي على العبارة التي قلل فيها وزير الخارجية من شأن المسحوبة جنسياتهم بقوله إنهم لم يقدموا خدمات للبلد، قائلاً: نعم، هناك خدمتان لم نقدمهما ولسنا على استعداد أن نقدمهما ولو على رقابنا، الأولى هي الوشاية والإضرار بالناس، والثانية هي بوس الخشوم (تقبيل الأنوف)، مضيفاً "نعم، لم نقدّم هاتين الخدمتين، ولسنا مستعدين لتقديمها ولو على رقابنا".


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus