أنتج عدة مسلسلات منها «إمام الفقهاء».... كمال أحمد لـ «مرآة البحرين»: سحب الجنسية لن يقف حجر عثرة في طريق الشرفاء

2012-11-09 - 10:52 ص

كمال أحمد مع الفنانة هبة نور

مرآة البحرين (خاص): قال المواطن البحريني "كمال أحمد كمال"، وهو أحد من أسقطت السلطات جنسيته البحرينية قبل أيام، إن "سحب الجنسية لن يقف حجرة عثرة في طريق الشرفاء الذين حملوا أرواحهم على أكفهم في سبيل رفعة هذا الشعب وكرامته."
 
وأضاف كمال في حديث لـ"مرآة البحرين" إن "سحب الجنسية من المواطنين أمر مخالف للقيم السماوية والأعراف الدولية"  ورأى أن "قانون الجنسية وترسيم الحدود في الأصل لعبة استعمارية لم تكن موجودة قبل 70 سنة، وهي الآن تستغل من الدول للنيل من إرادة الشعوب"
 
وقال كمال إن "أداء النظام في إدارة الأزمات وهذه الثورة غير مقنع وظالم وفيه الكثير من الشحن الطائفي واللاإنسانية" وأكد أن "منطق الاستعلاء لا يجدي نفعا في التعامل مع أرقى الشعوب ثقافة ونشاطا" وقال إن "النظام أقدم على الكثير من الإجراءات القمعية واللاإنسانية في التصدي لهذه الثورة وسحب الجنسية لن يكون آخرها"
 
وتابع "في نهاية المطاف سوف يدرك النظام خطأه في التعامل مع هذه الثورة ويرضخ للمطالب المحقة لهذا الشعب العظيم في العيش بكرامة وعزة وطمأنينة"
 
ودعا كمال الحكومة أن تعيد النظر في جميع إجراءاتها الأمنية وأسلوبها في معالجة الأزمة الحالية وأن تعترف بخطأها، وترضخ للمطالب المحقة لهذا الشعب.  
 
يذكر أن المحكمة برأت كمال من كل التهم التي فبركت ضده، ضمن قضية "جمعية العمل الإسلامي"، حيث اتهم بأنه كان يدير مكتب "قناة العالم" في البحرين.
 
كمال أحمد كمال
 
 
وكان "كمال أحمد كمال" قد أبعد عن البحرين سنة 1985 مع عائلته وعاد سنة 2001، حيث ترشح للمجلس البلدي في الدائرة الثالثة لمحافظة المحرق في انتخابات 2002، وخسر في الدور الثاني، وكان أصغر مرشح في تلك الانتخابات. 
 
وقد أسس كمال مع خاله رجل الدين الشيخ عبدالعظيم المهتدي "جمعية أهل البيت" وكان نائب رئيسها في دورتين ورئيس الجمعية في دورتين. ورأس كمال تحرير مجلة السلام وصحيفة الحسين اللتين تصدرهما جمعية أهل البيت. 
 
كما أسس مشاريع أخرى في مدينة المحرق منها: مسجد الرسول الأعظم (ص)، مركز العترة لتحفيظ القرآن، حوزة خاتم الأنبياء (ص)، مركز السلام للإنتاج الفني، مركز المستقبل للتنمية، صندوق أهل البيت للقرض الحسن، حسينية أهل البيت (ع).
 
وعرف عن كمال في المحرق علاقته بجميع الفعاليات والمؤسسات والمرجعيات ويعتبر من الشخصيات الفاعلة والنشطة على صعيد البحرين. وقد ترشح لمجلس إدارة جمعية العمل الإسلامي في آخر دورة وترأس الدائرة الإعلامية، ثم استقال من الإدارة والجمعية بعد ثلاثة أشهر.  
 
وساهم كمال في تأسيس عدة قنوات فضائية ومؤسسات إعلامية، وهو صاحب شركة الشرق للإنتاج الفني، وقد قدم خدمات إخبارية لقنوات كثيرة منها: الجزيرة والحرة والوطن وبي بي سي العربية والعالم والمنار والكوثر وقنوات أخرى، وقد أنتج الكثير من البرامج الحوارية والوثائقية، وهو متخصص في "الرسوم المتحركة" وقد أنتج الكثير من الأناشيد والمسلسلات والأفلام بتقنية "الحركة ثلاثية الأبعاد". 
 
وقام كمال مؤخرا بإنتاج المسلسل التاريخي إمام الفقهاء - سيرة الامام الصادق (ع) – باشتراك ألمع نجوم الدراما العربية، وقد بثت المسلسل قناة العراقية حصريا في شهر رمضان. كما قام بإنتاج فيلم "ذلك الحسين" الذي ستبثه عدة قنوات في شهر صفر من العام المقبل.
 
ويعكف كمال حاليا على إنتاج مسلسل تاريخي كبير عن سيرة الإمام الجواد (ع)، وكذلك فيلم تاريخي عن حياة المرجع الديني السيد أبوالحسن الأصفهاني، ومن مشاريعه أيضا المسلسل التاريخي (ثورة العشرين). 
 
وبعد الهجوم على دوار اللؤلؤة وإعلان حالة الطوارئ هاجمت قوات الأمن مكتب شركة الشرق وصادرت جميع المعدات والأجهزة والأرشيف والوثائق وقامت بتخريب جميع محتويات المكتب، وبعدها بأيام ادّعى تلفزيون البحرين أن قوات الأمن هاجمت مكتب قناة العالم، في إشارة إلى مكتب "شركة الشرق" التابع لكمال، وقام المذيع "محمد الشروقي" بالتشهير به، في حين أن الشركة قطعت علاقتها بقناة العالم قبل ثورة البحرين بخمس سنوات.
 
وقامت قوات الأمن بمهاجمة شقة كمال وملاحقته فترة سبعة أشهر حيث كان متخفيا داخل البلد، كما كان يحاكم غيابيا ضمن مجموعة (جمعية العمل الإسلامي) وتمت تبرئته من جميع التهم، وبعد خروجه للعلن قرر الخروج من البحرين والعمل على إنتاج مسلسل (إمام الفقهاء)، وتكملة مشواره الفني وعمله الاجتماعي ومناصرة شعبه.  
 

اقرأ أيضا
المزيد...
التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus