قوى المعارضة: الإنتهاكات تمارس بأمر ’الداخلية’ وإشرافها

30/07/2012م - 4:15 ص - 1183 قراءة

نسخة للطباعة حفظ الموضوع أرسل الى صديق



مرآة البحرين (خاص): أكدت قوى المعارضة البحرينية (الوفاق، وعد، التجمع القومي، التجمع الوحدوي، الإخاء الوطني) أن انتهاكات قوات النظام في البحرين بحق المواطنين تجاوزت كل التوقعات، مشيرة إلى أن "الحديث عن توجيه أو تحقيق في هذا الصدد هو للإستهلاك الإعلامي ولن يضيف شيئاً".
 
وأكدت قوى المعارضة، في بيان، أن "حجم الإنتهاكات يتحمل مسؤوليته كبار المسؤولين في الدولة وهي انتهاكات تتكرر وتستمر ضمن منهجية أمنية واضحة تتزامن مع التصعيد الأمني الخطير، الذي تقوده الأجهزة الأمنية بتوجيه مباشر".
 
وقالت إن "تعقيب وزارة الداخلية تحاول فيه الإلتفاف على واقع فاقع حول تجاوزات منتسبيها وتتعمد كعادتها إفلاتهم من العقاب"، مردفة "عندما تريد الوزارة تصحيح أوضاعها فليس عليها إلا مراجعة مراكز الأمن لتعرف حجم الانتهاكات والبلاغات التي يقدمها المواطنين ضد انتهاكات منتسبيها".

وأوضحت أن "الإدعاء بالتحقيق حول جرائم عناصر الأمن للإستهلاك الإعلامي"، لافتة إلى أن "الكثير من اللجان التي شكلتها وزارة الداخلية لم تخرج بنتائج ولم يقدم المسؤولين عن الانتهاكات والجرائم للمحاكمة والمحاسبة"، مؤكدة أن "من حق الشعب أن يتسائل عن نتائج التحقيق في مقتل عشرات الشهداء وعلى رأسهم الشهيدين علي المشيمع وفاضل المتروك، وعن نتائج اقتحام الدوار الاولى وما صاحبها من جرائم خطيرة"، مشددة على أن "الوزارة غير جادة في وقف الانتهاكات لأنها تمارس بأوامر وإشراف منها".




التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقعالتعليقات

comments powered by Disqus