اعتقالات السعودية تهوي بالبورصة البحرينية إلى أدنى مستوى لها منذ يناير

2017-11-10 - 12:36 م

مرآة البحرين: انخفض المؤشر العام لسوق البحرين المالي خلال تعاملاته الأسبوعية، إلى أدنى مستوى له منذ يناير/كانو الثاني 2017، بعد أن ارتفع الاسبوع الماضي، حتى وصل أعلى مستوى أسبوعي منذ 5 أسابيع.

وهبط المؤشر العام للبورصة هذا الأسبوع بنسبة 1.19 % ليصل إلى مستوى 1267.58 نقطة، خاسراً 15.27 نقطة بنهاية تعاملات هذا الأسبوع.

وتقلصت سيولة السوق البحرينية إلى 2.62 مليون دينار على مدى الأسبوع الحالي، مقابل قيمة تقدر بنحو 3.04 مليون دينار بالأسبوع الماضي، حيث سجلت القيمة السوقية نحو 7.4 مليار دينار بحريني.

وتزامناً مع مستوى السيولة المنخفضة، تراجعت حجم التداولات خلال الأسبوع لنحو 10.97 مليون سهم، مقابل 11.3 مليون سهم في الأسبوع السابق.

وربط موقع «مباشر» المختص بالشئون الاقتصادية هذا التراجع باستهلال تعاملات هذا الأسبوع، مع قرارات سعودية بتجميد حسابات عدد من رجال الأعمال، بالإضافة إلى استهداف الحوثيين للعاصمة السعودية بضربها بصاروخ متجه إلى مدينة الرياض.

واعتقلت السعودية بأوامر من ولي عهدها محمد بن سلمان، كبار رجال الأعمال في البلاد وعلى رأسهم الوليد بن طلال، وذلك بذريعة «مكافحة الفساد».

وأشار الموقع أن لتلك الأحداث آثارها السلبية ليس فقط على بورصة البحرين، ولكن على كل الأسواق الخليجية التي شهدت هبوطات خوفاً من التوترات الجيوسياسية المحيطة بالمنطقة والتي جعلت المستثمرين يعزفون عن التداولات الطبيعية.

وانخفض قطاع البنوك القيادي في البحرين طوال الأسبوع بنسبة 0.60%، بضغط من سهم الإثمار القابضة بنسبة 16.7%، والخليجي التجاري 0.95%.

وتراجع قطاع الاستثمار 5%، بعد أن انخفض سهم جي إف إتش المالية 11.36%، والبركة المصرفية 6.7%، فضلاً عن العربية المصرفية 3.4%،

وصعد قطاع الخدمات 0.41%، تزامناً مع سهم عقارات سيف الذي ارتفع 3.9%، وبتلكو 0.99% على مدى الأسبوع.

وسجل السوق البحريني هبوطه الثالث خلال تعاملات شهر أكتوبر المنتهي من العام الجاري، مسجلاً أدنى مستوياته في 3 شهور.

يُشار إلى أن المؤشر العام لبورصة البحرين أنهى تعاملات الربع الثالث من عام 2017، على هبوط لتخسر السوق البحرينية نحو 410 ملايين دينار على مدى 3 أشهر متتالية.

 


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus