رئيس الوطنية لحقوق الإنسان يطالب قطر بالاستجابة لطلبات الدول المُحاصرة وإلا فمزيد من العقوبات

2017-07-16 - 10:30 ص

مرآة البحرين: قال رئيس المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان سعيد الفيحاني أنه عاد من جولة خارجية  وصفها بأنها أكثر من ناجحة، وكان هدفها بشأن توضيح الحقائق للمسؤولين والمنظمات الأوروبية حول الإجراءات التي اتخذتها كل من البحرين والسعودية والإمارات ومصر ضد قطر، مشددا على أن قطر سعت إلى جذب التعاطف الدولي معها بمحاولة تحويل القضية من سياسية وأمنية إلى حقوقية وإنسانية.

جاء ذلك ضمن تصريحات للفيحاني خلال لقائه مع صحيفة أخبار الخليج، إذ صرح الفيحاني أن  على قطر أن تستجيب للمطالب الداعية لمكافحة الإرهاب، وإلا ستواجه المزيد من العقوبات، لافتا إلى أن الدوحة تحاول إبعاد قضية تمويلها للإرهاب ودعمها له رغم وجود معلومات لا تقبل الشك تثبت تورطها في ذلك. بحسب تعبيره.

وقال الفيحاني أن "السلطات القطرية حاولت وضع اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في الواجهة، وهو أمر لا يجوز أن يحدث من قبل اللجان والمؤسسات الوطنية المعنية بحقوق الإنسان، التي يجب أن تكون محايدة، ولكن للأسف الشديد فإن اللجنة القطرية نفذت سياسة مغايرة للنهج الحقوقي، وحاولت الزعم بأن الخلاف بين الدول الداعية لمكافحة الإرهاب وقطر هو خلاف حقوقي وإنساني، وهو أمر لا نقبل به، على اعتبار أننا مؤسسات وطنية يجب أن نعمل من أجل حماية وتعزيز حقوق الإنسان في بلداننا".

 


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus