أبريل 2016: وزير الخارجية الأمريكية في المنامة من دون فائدة وأبو ديب والمحفوظ إلى الحرية مجددًا

2016-05-01 - 1:38 م

لتحميل الأجندة PDF 

مرآة البحرين: أعلنت وزارة الخارجية الأميركية في بداية شهر أبريل 2016،  أن الوزير جون كيري سيزور البحرين خلال هذا الشهر، وبعد يومين من هذا الإعلان، استُشهد الشاب البحريني علي عبد الغني، وكان مطلوبًا للأجهزة الأمنية بسبب نشاطه السياسي في الحراك البحريني نحو الديموقراطية.

رئيس جمعية المعلمين المُنحَلة مهدي أبو ديب، أنهى سنوات حكمه الخمس، وخرج للحرية مجددًا، في ما طلبت وزارة العدل من قيادات الجمعيات السياسية تقديم ذممهم المالية، وذلك في خطوات ستتواصل مستقبلًا ضد الجمعيات المعارضة.

وصل جون كيري إلى البحرين، وعقد مؤتمرًا صحافيًا قال فيه إن المعارضة ارتكبت خطأً بمقاطعتها للانتخابات، لكنه عقد من جانب اخر اجتماعًا مع قادة المعارضة، وقال إن البلاد تحتاج لإجراءات تنمي الثقة بين الطرفين وصولًا إلى الانتخابات المقبلة.

وزارة الخارجية الاميركية أصدرت تقريرها عن الحريات الدينية في البحرين وأشارت فيه إلى استمرار التمييز ضد الشيعة في البلاد، وأن هناك انعدامًا  في مساءلة ومحاسبة عناصر الشرطة المتورطين بقتل متظاهرين شيعة.

وأعلنت وزارة الداخلية في 12 أبريل مقتل شرطي في منطقة كرباباد، وإثر هذا الحادث، أصدر الجيش بياناً هدد فيه ضمنًا بالتدخل ضد التظاهرات السلمية التي تشهدها البلدات والقرى، وقبل لقائه مع الرئيس الاميركي في اجتماع الاخير مع ملوك وأمراء دول الخليج العربي، أصدر ملك البحرين عفوًا عن السجين السياسي تقي الميدان الذي يحمل الجنسية الاميركية.

 

من ناحية أخرى، رفضت السّلطات منح ترخيص لخروج مسيرة عيد العمال التي تقدم الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين للحصول عليها، وفي اليوم الأخير من شهر أبريل، تم الافراج عن أمين عام جمعية أمل المُنحَلة الشيخ محمد علي المحفوظ.


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus