يناير 2016: إعدام الشيخ النمر وقطع العلاقات مع إيران وخليّة جديدة باسم «قروب البسطة»

2016-01-31 - 5:52 م

لتحميل الأجندة PDF

مرآة البحرين: بعد إعدام السلطات السعودية للشّيخ نمر النّمر الذي كان مناصرًا قويًّا لثورة 14 فبراير في البحرين،  اندلعت تظاهرات كبرى في البحرين واستمرت في أوائل شهر يناير، وهدّدت السلطات البحرينية باعتقال كل من ينتقد إعدام النّمر، كما شنّت حملة اعتقالات شملت الطّبيب سعيد السّماهيجي.

وفي تصعيد للأمور، قطعت البحرين علاقاتها مع إيران وحظرت الملاحة الجوية والبحرية من إيران وإليها. واعتقلت عددًا من النّشطاء بينهم الصحافي محمود الجزيري، الذي اتُّهم وآخرين بالانضمام إلى تنظيم ارهابي دُعِي بـ «قروب البسطة». وتعرضت حسينية شيعية في جزيرة سترة إلى إطلاق نار من مجهولين، قالت عنه وزارة الداخلية لاحقاً، إنه عن طريق الخطأ من دون إعطاء أيّ تفاصيل.  من جهة أخرى، أعلنت الدّاخلية عن تشكيل لجنة أمنية لمراقبة التّبرعات الخيرية في البلاد.

وفي خضم تصعيد التوتر مع ايران، رفعت الحكومة تسعيرة الكهرباء والماء، كما رفعت أسعار البنزين وسط تواطؤ من مجلسي الشّورى والنواب، في ما أجهض الأخير استجوابًا كان مُقَررًا لوزيري المالية والطاقة.

وأنهى القيادي المعتقل عبد الجليل السّنقيس إضرابًا عن الطعام استمر أكثر من 300 يوم. كما تم الإفراج عن المعتقلة جليلة السيد بعد قضائها نحو عام كامل في السجن.

ورفعت وزارة الداخلية قضية جديدة ضد زعيم المعارضة المسجون الشيخ علي سلمان، على خلفية تغريدة نُشِرت على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، في ما أصدرت محكمة حكمًا بالسّجن لمدة 15 عامًا في قضية أحداث 10 مارس 2015، وبغرامة فاقت خمسة آلاف دينار، ضد 57 من المحكومين في سجن جو


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus