ريحانة الموسوي رداً على رئيس الأمن العام: تقدمت بشكوى للتظلمات منذ مايو 2013 ولدي نسخة منها

نسخة من الشكوى التي قدمتها ريحانة الموسوي لأمانة التظلمات في مايو 2013
نسخة من الشكوى التي قدمتها ريحانة الموسوي لأمانة التظلمات في مايو 2013

2016-05-06 - 1:45 م

مرآة البحرين (خاص): ردت ريحانة الموسوي، المعتقلة المفرج عنها مؤخراً على رئيس الأمن العام طارق الحسن الذي شكك في التصريحات التي أدلت بها في حوار مع "مرآة البحرين"، قائلة إن "ما ذكرته تم تقديمه كشكوى فعلاً منذ شهر مايو/أيار 2013 إلى الأمانة العامة للتظلمات، وأنها تمتلك نسخة من تلك الشكوى".

وأكدت الموسوي إن نسخة من الشكوى موجودة لدى كل من "مكتب المحامي محمد التاجر، وجمعية الوفاق الوطني الإسلامية، والمؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان التي كان يمثلها عبدالله الدرازي".  وكان رئيس الأمن العام طارق الحسن قد صرح قائلا إن "الأمانة العامة للتظلمات ووحدة التحقيق الخاصة تقومان بالتحقيق في الشكاوى والادعاءات وإحالة التي ثبتت صحتها للقضاء والحكم".

وأضافت الموسوي بأن عبدالله الدرازي "زارها في زنزانتها لكنه لم يبد اهتماماً كبيراً لشكواها". أما فيما يتعلق بالأدلة فتساءلت "هل الإنسان داخل مبنى التحقيقات يحمل معه كاميرا، أو يمكن أن يرافقه محاميه أو أقاربه ليشاهدوا ما قد يتعرض له؟".

ولفتت الموسوي إلى أنها "وقعت على أوراق لم تعرف فحواها بمبنى النيابة العامة وبحضور شخص من عائلة فخرو كان يتبع وحدة التحقيق الخاصة" التابعة للنيابة والتي مهمتها التحقيق في انتهاكات منتسبي الأجهزة الأمنية.

هذا وتنشر مرآة البحرين صورة من رسالة الأمانة العامة للتظلمات إلى ريحانة الموسوي مؤرخة في 1 أكتوبر/تشرين الأول 2014، والتي تؤكد تلقيها لشكوى ريحانة، ومتابعة مستجداتها مع وحدة التحقيق الخاصة التابعة للنيابة العامة.

ريحانة

رد أمانة التظلمات (أكتوبر 2014) على ريحانة الموسوي المتعلقة بشكواها


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus