ذاكرة الثورة 2015: روايتنا لا رواية النظام

2015-12-31 - 6:29 م

لإظهار (الخط الزمني) في صفحة كاملة، اضغط هنا

مرآة البحرين (خاص): هذا هو الحصاد الخامس الذي تصدره "مرآة البحرين". حصاد الثورة وذاكرتها. نعم "الثورة البحرينيّة". يبدو التعبير ليس ذا وقع محبّذ بعد خمس سنوات بارت معها فكرة "الربيع العربي". لقد تمّ تجريف فكرة الثورة بالقدر الذي تمّ فيه تجريف فكرة الربيع من الساحات العربية التي شهدت ثورات الشباب العام 2011 . حلّ العنف الأهوج!

لكن من بين كل الساحات الثائرة، ثمة ساحة صغيرة ويتيمة لم تجد لها موقعاً في دائرة العنف، ولا أمكن تسويقه فيها، ولا أعجب قادتها. هي تلك الساحة التي صنعتها إرادة الشباب في البحرين. أسموا كل الثورات "ثورات" عداها. رُبط مسمى الثورة بالضخامة الزائفة التي تحدثها قعقعة السلاح، والتراجيديا الدموية. كان السلاح في البحرين واحداً، هو سلاح الدولة. حتى اليوم، وعلى مدى خمسة أعوام، ظلت صدور المحتجين في البحرين عارية في مواجهة حشد القوة.

في حصاد الساحات العام 2015 نؤرّخ لهذه الذاكرة. ذاكرة الصدور العارية والبريئة التي أصبحت أشدّ يتماً في محيط مخضّب ملتهب بالصراعات. لا يعنينا كثيراً إخراج السلطة للمسرح وكيفية توضيبها للأحداث فوق خشبته بوصفها فصلاً من روايات الجريمة. لدينا روايتنا الأخرى.

في هذه الرواية المليئة بالفصول نطل على محاكمة رجل السلمية الشيخ علي سلمان أمين عام "الوفاق"، بتداعياتها وارتباطاتها، كواحدة من أبرز المحطات في هذا العام. كما نطل على إعادة اعتقال قياديّ "وعد" الأول إبراهيم شريف، رجل السلمية الآخر، محطّة أخرى في ذاكرة هذا العام. ونقف عند ملف استهداف قياديي المعارضة الآخرين والقياديين الحقوقيين: فاضل عباس، الشيخ حسن عيسى، سيد جميل كاظم، مجيد ميلاد، نبيل رجب، زينب الخواجة وحسين برويز وغيرهم. وضمن ذلك، ملفّ الأحداث الرهيبة في سجن "جو" التي وقعت في شهر مارس/آذار.

في هذا الحصاد نطالع ملف أحكام الإعدام الصادرة عن المحاكم البحرينية، والملف الآخر قريب الشبه به، الإعدام الرمزي للمعارضين عبر مواصلة تجريدهم من جنسياتهم بالعشرات. ضمن ملفاتنا أيضاً، نتوقف ضمن جردة كاملة عند استهداف حريات التعبير والإعلام. كما نوثق بالحيثيات تفاصيل استهداف الأطفال والانتهاكات المتعلقة.

ملف التعذيب كان على مجهرنا ضمن الخطة التي أعددناها لتوثيق ذاكرة هذا العام، وارتباطاً به ملف تبرئة عناصر الداخلية التي بلغت نسبتها 67 في المائة من مجموع القضايا التي نظر فيها القضاء. ونطرق موضوع التمييز في البعثات للطلبة المتخرجين (#مجزرة_البعثات). ومن ملفاتنا تدشين القاعدة البريطانية في البحرين والتطوّرات المتعلّقة بالأسطول الأمريكي الخامس فضلا عن رفع واشطن الحظر عن صفقات التسلح مع البحرين.

الوضع الاقتصادي هو الآخر كان على دفتر أجندتنا الراصدة؛ إذ نتطرق إلى انخفاض سعر البترول إلى أقل من النصف، وتأثيراته التي نزلت إلى صميم حياة الناس. والتصاقاً به تأثيرات مراسيم رفع الدين العام ورفع الدعم عن السلع العامة. ونفتح قوساً على ملف البحرين وإيران، العلاقة المتوترة التي انتهت بتبادل طرد الدبلوماسيين من البلدين في خلال هذا العام. كما ندوّن حيثيات إعلان البحرين عن تفكيك خلية لتنظيم "داعش" الإرهابي، ومسلسل التراخي الحكومي الطويل و"غير البريء" إطلاقاً مع أخطر الجماعات المتشددة في العالم أجمع.

اتصالاً بذلك، نتوقف عند رصيد البحرين في المؤشّرات الدولية، وموقعها على خارطة مراكز البحوث والتفكير، والجوائز والتكريمات، فضلا عن الإصدارات التي نشرت عنها، وبيانات المنظمات الدولية.

"حصاد الساحات" هو سياحة في كل ذلك، بانوراما أو إعادة تأثيث دفعة واحدة لذاكرة عام كامل مرت أحداثه فرادى أو مجزأة. لنشاهدها جميعاً معاً ونحن نتأهب لوضع خطواتنا في العام الجديد. كل عام وأنتم بخير.

 


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus