ناشط أردني: لولا التسريبات الصحافية ما كنا لنتأكد من وجود الدرك في البحرين

2014-04-09 - 12:16 م

مرآة البحرني: قال الناشط في "حزب الوحدة الشعبية" الأردني ماهر النمري إن الشارع الأردني لايعرف بمايحدث بشأن وجود قوات درك من بلادهم في البحرين، لافتا إلى أن الدولة الأردنية "تضع الدرك الأردني في المنتصف".

وأوضح النمري، في حديث إلى برنامج "البحرين اليوم" على قناة "اللؤلؤة"، أن "العلاقات الأمنية في الاردن غير معلومة، ولولا التسريبات الصحافية وقيام مسؤولين بحرينيين ماكنا لنتأكد بوجود الدرك الأردني في البحرين"، مضيفا "الصحف الاردنية بشكل عام لاتتطرق إلى الوضع الامني، والصحافة في الاردن مراقبة خصوصا إذا كان هناك نقض حقيقي"، متسائلا بالقول: "بعد الوثائق التي ظهرت تم اكتشاف كيف تقوم الحكومة بالاردن بالزج بالمواطينين في مثل هذه الأمور؟".

وتابع "الأفراد في الدرك الأردني يقومون بما يطلب منهم مقابل امتيازات مالية. العلاقة بين الأردن والبحرين هي علاقة مصالح المصالح المالية هي التي تشبث العلاقة بين البلدين لا يمكن محاسبة المسؤولين عن هذا التدخل في البحرين".

وأكد أن "النشاط والحراك في البحرين هو سلمي تماما كل ما يحصل في البحرين هو مغيب تماما بالإعلام، ولا يملك المواطن الأردني أية معلومة بما يحصل في البحرين، إذا علم المواطن الأردني بمايحدث لكان قد رفض تماما"، مؤكدا أن "عملية التنسيق وجب أن تكون على مستوى إقليمي أكثر منها على خطوات أخرى".

وأضاف "دور الأحزاب في الأردن هو رفض مثل هذه العمليات، والاحزاب تخاف من القضية الأمنية، وموضوع الاجهزة الامنية هو موضوع ليس من السهل فتحه في الأردن

 


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus