"السبيل" الأردنية تنتقد تصريحات المومني: القوات الوحيدة التي تغادر الأردن وتعود هي المشاركة في قوات حفظ السلام... فما دخل البحرين؟

2014-04-05 - 12:24 م

مرآة البحرين: انتقد الكاتب في صحيفة "السبيل" الأردنية علي سعادة تصريحات المتحدث الرسمي باسم الحكومة الحكومة الأردنية محمد المومني عن وجود قوات درك أردنية في البحرين، داعيا إياه إلى "التزام الصمت" و"ترك التصريح حول هذا الأمر لأصحاب الشأن في وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية".

وأوضح سعادة، في مقال نشر اليوم السبت، "هل يتوقف وزيرنا المومني عن التصريح والاكتفاء ببيان مكتوب بعناية وحرفية من جهة ذات اختصاص، ينفي وجود قوات درك أردنية نظامية في البحرين، بدلًا من كلامه الذي زاد "الطين بلة" ولم يساعد على ترميم تصريحات الوزيرة (المتحدث الرسمي باسم الحكومة البحرينية سميرة) رجب التي فجرتها هنا في عمّان".

وأضاف "حقيقة لم أفهم شيئًا من كلام الناطق الرسمي، هل هو يؤكد وجود قوات درك أردنية في البحرين، أم ينفي ذلك؟ هل يعترف بالقوائم التي نشرها الموقع المحسوب على المعارضة البحرينية أم لا؟ وما المقصود بقوله "المجموعات الأردنية التي تغادر إلى دول خارج المملكة تعود وتستلم مكانها أخرى بشكل دوري؟"، فـ"ما نعرفه أن المجموعات الوحيدة التي تغادر وتعود هي القوات المشاركة في قوات حفظ السلام، التابعة للأمم المتحدة (الجيش والأمن والدرك)"، معتبرا أن كلام المومني "لا يخدم البحرين ولا الأردن، ويخدم الماكينة الإعلامية التي تديرها المعارضة البحرينية في الخارج".

واعتبر سعادة أن تصريحات رجب المومني الأخيرة "بدت وكأنها قيلت في عصر آخر، فقد تعاملت المعارضة البحرينية معها بوصفها هدية مجانية ثمينة جاءت في الوقت المناسب بالنسبة إليها، ولكنها لم تكن في الوقت المناسب بالنسبة إلينا، فالحرائق حولنا لا تحتمل أية تصريحات فضفاضة".


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus